تصنيف كريستيانو رونالدو

رونالدو قد يكمل الموسم بـ63 هدفاً

بتاريخ 23 نوفمبر, 2014

الكل يعلم أن كريستيانو رونالدو لاعب خلق ليحطم الارقام فبعد تحطيمه لرقم هوغو سانشيز بأكبر نسبة نجاح في تنفيذ ركلات الجزاء كريستيانو يهدف الان الى تحطيم رقم ميسي الذي حقق 50 هدفا في موسم واحد في الليغا الاسبانية في 38 جولة لعبها الارجنتيني،رونالدو أصبح لديه 20 هدفا في 12 جولة فقط بالرغم من أنه غاب عن مباراة سوسيداد التي خسر فيها النادي الملكي برباعية مقابل هدفين. صاحب الـ29 عاما وبهذا الكم الهائل من الأهداف فمن المتوقع أن يصل الى 63 هدفا في نهاية الموسم ان استمر على هذا المنوال،رونالدو يغرد الان وحيدا في صدارة الهدافين بعيدا عن أقرب منافسيه في الليغا بـ9 أهداف و متزعما صدارة هدافي الدوريات الخمس الكبرى.

رونالدو يحقق رقماً قياسياً في الليغا لم يسبق لأحد تحقيقه

بتاريخ 23 نوفمبر, 2014

سجل كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد هدفين في المباراة التي جمعت ريال مدريد وإيبار وبهما وصل الى 20 هدفا في الليغا الاسبانية في 12 مباراة،هذا الرقم الخيالي لم يسبق لأي لاعب تحقيقه في الليغا من قبل وهذا الرقم أصبح مدونا باسم كريستيانو الذي يمشي في الطريق الصحيح نحو الفوز بجائزة البتشيتشي للمرة الثانية على التوالي ،وقد أحرز أفضل لاعب في العالم الأهداف في مرمى جميع الفرق المنافسة التي واجهها في الدوري.

إيبار الضحية 51 لكريستيانو

بتاريخ 22 نوفمبر, 2014

أضاف كريستيانو رونالدو نادي ايبار الى قائمة ضحاياه فأصبح بذلك هو الضحية 51 ،سجل كريستيانو اليوم هدفين مضيفا أرقاما قياسية جديدة الى حصيلته المذهلة من الارقام ،ملعب ايبار هو ملعب لا يظهر كثيرا في المنافسات الكبرى إلا أن الدون قرر أن يضيفه الى قائمة الملاعب التي سجله فيها،فبعدما سجل أمام دينامو زغرب على أرضهم الموسم الماضي ،سجل في ليفربول أيضا على الانفيلد رود مضيفا ايبورا ملعب ايبار الى ضحاياه اليوم أيضا والتي قد لا تسنح الفرصة له مجددا في اللعب والتسجيل فيها،كريستيانو ب20 هدفا يصبح قريبا شيئا فشيئا من جائزة البيتشيتي للعام الثاني على التوالي بعدما أحرزها الموسم الماضي ب31 هدفا في الدوري الاسباني الممتاز.

كريستيانو يحتفل بعيد الميلاد رفقة ابنه

بتاريخ 22 نوفمبر, 2014

لا يزال هناك شهر قبل اعياد الميلاد ، ولكن عائلة كريستيانو رونالدو تنظر للمستقبل دائما ، فقد قام البرتغالي كريستيانو يوم امس الجمعه بوضع الزينه الخاصة بعيد الميلاد في منزله بمساعدة ابنه جونيور ، ثم قام الدون بنشر صورة له رفقة ابنه امام شجرة الكريسماس وبابا نويل عبر التويتر ، وعلق فوقها قائلا ” عيد الميلاد قد حان ” .

رونالدو لاعب خارق بدنيا بالنسبة لباقي اللاعبين البارزين

بتاريخ 21 نوفمبر, 2014

البرتغالي كريستيانو رونالدو افضل لاعب في العالم هو اعجوبة بدنية ، تلاحظ بمجرد النظر في وجهه ، فالبرتغالي لديه 7 % فقط من الدهون في جسمه ، ولاعبي كرة القدم البارزين يكون لديهم 10 او 11 % من الدهون في جسدهم . ولكن كريستيانو ذهب ابعد من ذلك ، وهذا يسمح لكريستيانو ان يصل الى حيث فشل الاخرون و، وعلى الرغم من مرور السنين الا انه لا زال يتالق في كل موسم ويحقق الارقام القياسية في كل عام . والحصول على هذا الجسد ليس فقط بالتدريب كل يوم على ارض الملعب او الصالة الرياضية ، ولكن بسبب الحفاظ ايضا على نظام غذائي صارم ، وهذا يجعل نسبة الدهون في جسده بنسبة 7 % فقط وفقا لبعض الاحصائيات التي اجريت على جسده…

كريستيانو يحتفل بقضاء الوقت مع ابنه

بتاريخ 16 نوفمبر, 2014

من أفضل الأيام التي قد يمر بها كريستيانو رونالدو هي هذه الايام التي يصول ويجول فيها مع المنتخب والنادي معا ،الدون يحطم الارقام ويسجل كل مباراة والجوائز تنهال عليه من كل حدب وصوب،الا أن هذا كله لم يلهيه عن الاحتفال مع أهله وقضاء الوقت رفقة ذويه ليضع صورة له مع ابنه على حسابه في الفيسبوك يبرهن فيها مدى الاستقرار الذي يعيشه البرتغالي مع ابنه وعائلته وكتب معها:” سعيد لقضاء بعض الوقت مع ابني والعائلة”.

رسمياً : كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي لأمم أوروبا

بتاريخ 15 نوفمبر, 2014

الأرقام تكاد تركع للبرتغالي كريستيانو رونالدو والتاريخ شاهد على مايقوم الدون من إنجازات و أرقام إعجازية لا تخطر على قلوب مشجعي المستديرة،كريستيانو وبعد إحرازه لهدف أمام أرمينيا يكون بذلك قد أصبح الهداف التاريخي لأمم أوربا على مر العصور برصيد 23 هدفا سجل منها 17 هدفا في التصفيات و6 أهداف منها في أدوار أخرى متقدمة.

كريستيانو يقود البرتغال لتحقيق الفوز على أرمينيا

بتاريخ 15 نوفمبر, 2014

قاد البرتغالي كريستيانو رونالدو منتخبه البرتغال للفوز على أرمينيا بهدف نظيف سجله الدون في الدقيقة الـ72 من الشوط الثاني في اللقاء الذي جمع المنتخبين مساء الجمعة ضمن منافسات الجولة الثالثة من التصفيات الاوربية المؤهلة لأمم أوروبا 2016 بفرنسا،وبهذا الانتصار رفع المنتخب البرتغالي رصيده الى النقطة السادسة في المركز الثاني خلف المتصدر الدنمارك .